آخر الأخبار

دواء النقرس يحمي من مرض الكلى المزمن

كشفت دراسة أمريكية حديثة،عن عقارا يستخدم عادة لعلاج مرض النقرس، قد يوفر حماية للأشخاص ضد تطور مرض الكلى المزمن.

وأجرى الدراسة باحثون كلية الطب بجامعة “بوسطن” الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية “JAMA Internal Medicine” العلمية.

وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف فاعلية عقار "ألوبيورينول" (Allopurinol) الذي يعالج مرض النقرس ويخفف من الأعراض والآلام المصاحبة له، من خلال التقليل من إنتاج "حمض اليوريك" في الجسم الذي يسبب النقرس.

ووفقا لموقع " الأناضول" فإن النقرس هو حالة مرضية مرتبطة بالإصابة بالتهاب المفاصل الحاد، ويؤثر على 3.9% من الأمريكيين، ويحدث عند تراكم بلورات "اليوريت" في المفصل نتيجة ارتفاع مستويات "حمض اليوريك".

وتظهر أعراض الإصابة بالمرض في عدة أشكال، أكثرها شيوعا تكرار الإصابة بـالتهاب المفاصل، وعلى رأسها مفصل مشط الرجل، ومفصل الكعب والركبة والمعصم والأصابع، وعادةً ما يستمر الألم لمدة 2-4 ساعات، أثناء فترات الليل.

وحسب الدراسة، فقد كان هناك قلق من بعض الأطباء من أن عقار "ألوبيورينول" قد يزيد من خطر الإصابة بمرض الكلي المزمن، رغم عدم وجود بيانات واضحة تدعم هذه العلاقة.

وراقب الفريق أكثر من 4 آلاف مريض بدأوا بالجرعة الكاملة لهذا العقار للوقاية من نوبات النقرس، لتقييم وظائف الكلى لدى مرضى النقرس بعد بدء استخدام عقار "ألوبيورينول".

واكتشف الباحثون أن المرضى الذين تناولوا عقار علاج النقرس على مدار 5 سنوات في المتوسط، كانوا أقل عرضة لتطور مرض الكلى المزمن، مقارنة بأقرانهم الذين تلقوا علاجات أخرى للمرض، بالإضافة لتأثير العقار الفعال في علاج النقرس.

وأوضحت الدكتورة "توخينا نيوجي"، قائد فريق البحث: "أن نتائج هذه الدراسة تعد خطوة مهمة إلى الأمام في معالجة النقرس على المدى الطويل".

وأضافت: "نأمل أن ينتبه الأطباء المشرفين على الرعاية الصحية والذين يعتنون بالمرضى الذين يعانون من النقرس لهذه النتائج، ويحرصوا على ضرورة عدم إيقاف عقار ألوبيورينول لفاعليته في علاج النقرس، ولعدم إضراره بالكلى".

ومرض الكلى المزمن هو فقدان تدريجي في وظائف الكلى على مدى شهور أو سنوات، وتشمل أعراضه الشعور العام بالإعياء والمرور بضعف الشهية.

وبحسب الدراسة، فإن حوالي 10% من سكان الولايات المتحدة، أي نحو 20 مليون شخص يعانون من مرض الكلى المزمن.

مواضيع ذات صلة

نانو جل يقاوم الفيروسات

توصل فريق دولي لعلماء الفيروسات إلى نانو جل رخيص الثمن نسبيا، لديه القدرة على منع الإصابات الفيروسية بفعالية.
أقرا المزيد

عقار يعالج أعراض سن اليأس

كشفت دراسة أمريكية حديثة، عن عقارا يعالج أعراض سن اليأس يمكن أن يستخدم كعلاج جديد للنساء المصابات بسرطان الثدي الثلاثي السلبي الذي يعد أكثر أشكال سرطان الثدي فتكا بالسيدات.
أقرا المزيد

أول جهاز ذاتي لتحسين السمع

يعد فقدان السمع مشكلة صحية عامة وكبيرة خلال الفترة الحالية، وخاصة مع تقدم الأفراد في العمر.
أقرا المزيد

مضاد حيوي يقضي على السرطان

توصل علماء إلى مضاد حيوي، قادر على منع الأورام السرطانية من العودة من جديد، ما يرفع الأمل لدى الآلاف من مرضى سرطان الثدي.
أقرا المزيد

مضخة الأنسولين ترحم مرضى السكر

يعاني المصابين بمرض السكري من طريقة العلاج التي تتم من خلال حقن الأنسولين إما بالإبرة أو القلم، وقد تمثل تلك المعاناة أضرار صحية تفوق أعراض الإصابة بمرض السكري نفسه.
أقرا المزيد

أول علاج فعال لعلاج الزهايمر

نجح مجموعة علماء من جامعة " كامبريدج" البريطانية في تطوير علاج جديد لمرض الزهايمر الخطير، والذي بات ينتشر بشكل كبير حول العالم.
أقرا المزيد

مواضيع تهمك

بالأرقام..ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة

كشفت منظمة الصحة العالمية، فى تقرير لها اليوم، الخميس، عن ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة في منطقة الشرق الأوسط.
أقرا المزيد

إعادة تسجيل الأدوية كل 10 سنوات

أصدرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قرارا وزاريا رقم 600 لسنة 2018 بشأن قواعد وإجراءات إعادة تسجيل المستحضرات الصيدلية البشرية.
أقرا المزيد

الملح الزائد يسبب السمنة للأطفال

حذرت دراسات طبية من زيادة كمية الملح في طعام الطفل، لأن الملح الزائد من أسباب سمنة الأطفال، وارتفاع ضغط الدم لديهم، وأحد عوامل أمراض القلب.
أقرا المزيد

آلام الأذن الشديدة تنذر بالتهابات

نبّهت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة من أن آلام الأذن الشديدة والمفاجئة تنذر بالتهاب الأذن الوسطى الحاد، بالإضافة إلى ضعف السمع والشعور بضغط في الأذن وطنين الأذن والحمى والدوار.
أقرا المزيد

القهوة تشفي من مرض جلدي

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن شرب القهوة يمكن أن يساعد في الشفاء من مرض جلدي، يتصف بأعراض تشمل تورد الأنف والوجنتين، واحمرار البشرة.
أقرا المزيد

البيض يعزز الشعور بالشبع

توصلت دراسة بريطانية إلى أن البيض يحتوي على مكون بروتيني يساعد على خفض عدد السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها خلال وجبة الغداء أو العشاء.
أقرا المزيد

أترك تعليقا

يجب أن تملا جميع الخانات