آخر الأخبار

«الطبيب» تحاور أشهر «دكتور» في الدراما

بيومي فؤاد: أنا مشهور بلقب "الدكتور"

طلاب كليات الطب استقبلوني بشعارات "كلنا دكتور ربيع"

دوري في مسلسل "الكبير قوي" يعبر عن متاعب الأطباء في الأقاليم

أحلم بأداء شخصية "د. مجدي يعقوب".. و"د.سمير الملا" نموذجًا فريدًا

 

كانت شخصية "الدكتور" طريقه للانطلاق نحو الشهرة، ولكن تناوله للشخصية وأداءه الساخر الذي لم يحدث من قبل في الدراما المصرية قد أثار جدلًا كبيرًا بين أوساط الأطباء، فيما إذا كان يؤدي دور الطبيب بشكل يسئ لمكانته، أم أنه بهذا الأسلوب يعرض كوميديا سوداء تعبر عن الحال الحقيقي للطبيب الذي يمارس المهنة في المناطق النائية والقرى والنجوع وخاصة بالصعيد، بل وقد يكون بأداء شخصية "الدكتور ربيع" في مسلسل "الكبير قوي" قد رسم مستقبلاً ضبابيًا لحال خريجي كلية الطب.. إنه الفنان بيومي فؤاد أشهر طبيب في عالم الفن بالوقت الحالي.. لذلك حرصت "الطبيب" على محاورة هذا الفنان المبدع للوقوف معه على كواليس وأبعاد تمثيله لشخصية "الدكتور" ومدى مقارنتها مع الشخصية الحقيقية للطبيب في المجتمع.

 

•• كيف اخترعت شخصية "الدكتور ربيع"؟

المفاجأة أنه في بداية توزيع الأدوار بالمسلسل لم يتم اختياري لأداء شخصية الدكتور ربيع، ولكن بالصدفة تم تبديل الأدوار لتكون شخصية "الدكتور ربيع" في مسلسل "الكبير قوي" فاتحة الخير لمعرفة الجمهور بي، وأصبحت مشهور بلقب "الدكتور"، لذلك أحب هذه الشخصية للغاية، حتى أن الكثيرين كانوا يظنون أني طبيب بالفعل، خاصة بعد استمرار أدائي لشخصية الدكتور في فيلم "كابتن مصر".

 

•• ولكن الشخصية كانت جديدة للغاية على الجمهور المصري.. فكيف قمت بالتحضير لها؟

الشخصية ثرية ولها أبعاد كثيرة، لذلك حرصت على مشاهدة معظم الشخصيات التي أدت دور الطبيب في السينما المصرية القديمة والحديثة، ولكن لا اعتقد انه تم منح مساحة بهذا الشكل في مسلسل لشخصية طبيب، والسبب في ذلك انه يتعامل مع مواطنين غير متعلمين، لذا كانت الشخصية محيرة بالنسبة لي ، حيث ظهرت في مشاهد أقوم بعملية تجميل، ومشاهد أخرى أجري عملية قلب مفتوح وكأنني طبيب في كل التخصصات، وعند قراءتي للشخصية تصورت أداء الممثل الكبير الراحل عبد السلام النابلسي، والذي يتميز أداؤه بالتكبر على من حوله رغم عدم امتلاكه للمال ولا أي شيء، فتناولت الشخصية من هذا الاتجاه.

 

•• ما أكثر "إفيهات" الشخصية التي علقت في ذهن المشاهدين؟

الشعب المصري بطبعه خفيف الظل ويميل إلى الكوميديا، لذلك قمت بإضافة العديد من الإفيهات التي قد تعجب الجمهور، والتي ساعدت على زيادة مساحة الدور في الأجزاء المتتالية للمسلسل ، وكان أشهرها "يا كبير أمك حامل"، خاصة وأنها كانت ضمن "برومو" المسلسل الذي تم عرضه في شهر رمضان، لذلك علقت مع الناس ، وساعد على ذلك أن طبيعة المسلسل تقوم على أساس قوة شخصية "الكبير" أمام من حوله باعتباره عمدة القرية، ولكن ظهرت كويديا شخصية الدكتور ربيع باعتباره الوحيد القادر على الوقوف أمام جبروته، من منطلق أنه شخص جاهل أمام طبيب متعلم.

 

•• هل تفكر في استغلال نجاح شخصية "الدكتور ربيع" في إعادة تجسيدها مرة أخرى؟

بالفعل، تلقيت عروض بأعمال كثيرة متعلقة بالشخصية منذ عام 2013 ، منها القيام بعمل "ست كوم الدكتور ربيع"، وأيضا فيلم سينمائي ومسلسل تليفزيوني، إلى جانب تقديم "برنامج الدكتور" علي القاهرة والناس، والذي كان سيخصص فقرة ثابتة أقوم فيها بعمل الموقف الخطاء بطريقة كوميدية ويقوم الطبيب الحقيقي بتصحيح تلك الأخطاء بطريقة ايجابية ، ولكن رفضت لأني لا أحب استغلال النجاح وتكرار الشخصية.

 

•• وماذا عن تمثيلك لدور طبيب نساء في فيلم كابتن مصر؟

شخصية "دكتور جابر" في فيلم "كابتن مصر" ليس لهه علاقة بـ"الدكتور ربيع" ، فهو طبيب نساء وولادة ويعشق النساء، وشخصية متزنة ، وبالتالي قمت بأداء الدور بشكل مختلف.

 

•• هل تعرضت للهجوم من الأطباء على أداءك للشخصية، أم كان هناك ترحيب بها؟

بالعكس، وجدت ترحيب كبير وخاصة من طلبة كليات الطب ، وظهر ذلك خلال إحدى الندوات التي حضرتها واستقبلني الطلبة وقتها استقبال حافل، وقاموا بوضع لافتات مكتوب عليها شعارات "كلنا الدكتور ربيع"، وأبرزهم طلبة كليات طب عين شمس والقاهرة والإسكندرية ، ورغم سعادتي برد فعلهم إلا أنى حزنت للغاية أنهم يعتبرون شخصية المسلسل مستقبلهم الذي ينتظرهم بعد التخرج، ولذلك كنت أؤكد لهم أنه شخصية بلا طموح وغير طبيعي، ولكن كان ردهم أنهم سيواجهون نفس المصير عند التخرج والعمل بإحدى قرى الأرياف، وسيصبحون "أطباء كشكول" كما يفعل المدرس الذي يقوم بتدريس جميع المواد دون تخصص .

 

•• هل ترى أن شخصية "الدكتور ربيع" تجسد أزمة الطب بمصر؟

للأسف بالفعل، فرغم أنها شخصية كوميدية وخفيفة لكنها تجسد نماذج حقيقية، ولم أكن أتخيل أنه يوجد مثل هذه النماذج في المجتمع، حيث قرأت عن قضايا كثيرة بشأن تزوير الشهادات والقبض على أشخاص ينتحلون شخصية طبيب ويقومون بإجراء عمليات دقيقة دون الحصول على مؤهل علمي.

 

•• لكن الشخصية تناولت لحد بعيد متاعب الأطباء في الأقاليم.. فهل كان ذلك مقصودًا؟

يجب الاعتراف بأن الطبيب الذي يعمل في الأقاليم والريف للأسف يكون اقل كفاءة من الطبيب الذي يعمل في المدينة، وأعرف أن هذا الكلام سيثير غضب أطباء كثيرين،  ولكن هذه هي الحقيقة، ويرجع ذلك إلى عدم احتكاك طبيب الريف بالخبرات والتجارب والعمل المستمر مثلما يحدث مع طبيب المدينة، والدليل على ذلك أن هناك أطباء كانوا متفوقين في الكلية ولكن بعد التخرج لم يحققوا نجاحًا، وآخرون حصلوا على تقديرات منخفضة وأصبحوا أطباء ناجحين للغاية، ويرجع ذلك للممارسة والدراسة المستمرة، وينطبق هذا على جميع المهن، فالاحتكاك العملي أفضل من النظري فقط،  أما عن نقص الإمكانيات فقد عايشته شخصيًا في حياتي.

 

•• ما الذي عايشته من تجربة مع ضعف الإمكانيات الطبية ؟

واجهت تجربة سيئة حين تعرضت "حماتي" لغيبوبة سكر وذهبنا لعلاجها بمعهد السكر، وفي الطوارئ لم نجد حتى "ملاية" على السرير، وكان المبرر أن الممرضة في إجازة ومعها المفاتيح ، إلى جانب الإهمال الشديد في متابعة الحالة، وسوء معاملة التمريض رغم الحالة الحرجة لحماتي، حيث كانت الممرضة تلعب بالمحمول، لدرجة أن الخرطوم المعلق في رقبتها بالمحلول خرج ولم تلحظه الممرضة، ولولا وصولي في الوقت المناسب لتعرضت للوفاة  .

 

•• هل نراك في المستقبل تجسد دور طبيب بشكل جاد؟

أتمني أن أقدم شخصية الطبيب الجادة، وأحلم بتجسيد شخصية شبيهه بالدكتور مجدي يعقوب، فهو طبيب كبير وعالمي ومميز في مجاله، وأيضا الدكتور سمير الملا ذلك الطبيب الكبير في مهنته والمتواضع في تعامله، فهو يقوم بتمثيل مشهد أو مشهدين لأنه يهوي التمثيل رغم عظمته في مهنة الطب، مما يجعله نموذجًا فريدًا في الطب والفن.

 

 

مواضيع ذات صلة

د.سمير الملا.. سفير النوايا الطبية في الفن

فنان لم تمنعه رقة مشاعره وحسه الفني من الاحتراف في جراحة المخ والأعصاب، التي تعد واحدة من أصعب الجراحات، فمسك "المشرط" بيده ليداوي به آلام المرضى، وينقذ حياتهم، في لحظة فارقة.
أقرا المزيد

رانيا علواني: تركت السباحة من أجل الطب

"السمكة الذهبية".. رغم صغر سنها إلا أن رحلتها في أعماق الحياة شهدت قصة نجاح تجعلها نموذجًا فريدًا يحتذي به لكافة الأجيال الشبابية
أقرا المزيد

«الطبيب» تحاور مؤسس طب الحالات الحرجة

قهر التحديات ووصل إلى أعلى درجات العلم، حتى أصبح أحد المتخصصين في أمراض القلب على مستوى العالم، خصص حياته كلها لعلاج الفقراء على أحدث مستوى، وهو من أدخل طب الحالات الحرجة إلى مصر منذ ‏33 عامًا.
أقرا المزيد

نقيب الأطباء في حوار شامل مع«الطبيب»

أينشتاين الطب .. راهب قصر العيني .. الأب الروحي للطلبة" .. ألقاب عديدة اكتسبها الدكتور حسين خيري نقيب أطباء مصر،
أقرا المزيد

د. أحمد عطية يروي صدمة أول «جثة»

كل طبيب يملك حكاية خاصة به دفعته لدخول كلية الطب، كما يملك العديد من الذكريات عالقة في ذهنه تشعره بالحنين لأيام الدراسة،
أقرا المزيد

د. مجدي يعقوب: الطب تحول إلى تجارة

ملك القلوب، أسطورة الطب، السير والفارس رسميًا من بريطانيا ، سفير الطب المصري حول العالم .. ألقاب عديدة استحقها جراح القلب العالمي الدكتور مجدي يعقوب، إنه حقًا النموذج الأمثل لما يحمله اسم مجلتنا "الطبيب" من معاني جليلة، بهر العالم بعلمه وأبحاثه الطبية ، ليصبح الإنسان والمعلم الحقيقي الذي قد لا يتكرر كثيرا في زماننا ،
أقرا المزيد

مواضيع تهمك

تلوث الهواء يقتل 600 ألف طفل سنويا

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أن تلوث الهواء يودى بحياة ما يقدر بنحو 600 ألف طفل سنويا ويؤدى إلى أعراض تتراوح بين فقد الذكاء إلى البدانة والتهابات الأذن.
أقرا المزيد

ابتكار ثدي صناعي لإرضاع الطفل

ابتكر الأمريكي أيال لانتيرناري زجاجة حليب ثورية على شكل ثدي، بمميزات تسهل عملية إرضاع الأطفال.
أقرا المزيد

البكاء يخفف الضغط العصبي

كشف الدكتور هايدفومي يوشيدا، خبير الطب النفسي الياباني، عن أن البكاء يساعد في تخفيف التوتر والضغط العصبي أكثر من النوم أو كوب دافئ من القهوة.
أقرا المزيد

مناديل الحمام تسبب أمراض محرجة

حذر خبراء الصحة من مناديل الحمّام المستخدم في العديد من دول العالم لأنه يسبب مشاكل صحية للإنسان.
أقرا المزيد

الأفلام الإباحية تدفع الرجال للسيليكون

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن الأفلام الإباحية تسببت في ارتفاع عدد الرجال الذين يبحثون عن حشوات القضيب السيليكون.
أقرا المزيد

الضغوط العصبية تصغّر خلايا الذاكرة

كشفت دراسة حديثة عن أن الضغوط العصبية والنفسية تؤثر على حجم خلايا الذاكرة، إذ تجعلها أصغر.
أقرا المزيد

أترك تعليقا

يجب أن تملا جميع الخانات