آخر الأخبار

في مناظرة واقعية.. المرضى يختارون.. الطبيب المحلي أم الخواجة؟

 

بين مؤيد ومعارض، البعض يرى أن خبير الطب الأجنبي صاحب كفاءة وخبرات أكبر من نظيره المصري، في حين يؤكد آخرون أن مصر تزخر بكفاءات لم تأخذ وضعها الحقيقي، ولديهم من الخبرات والضمائر ما تجعلهم يتفوقون عن الأجانب.

ومن قلب أوجاع المرضى ترصد "الطبيب" حالات واقعية تكشف مدى نظرة المجتمع المصري للطب في مصر، والوقوف على "ما له وما عليه" للتأكيد على كفاءات الأطباء المصريين وتصحيح النماذج السيئة التي تسيء للمنظومة الطبية.

الأجنبي "فشنك"

طارد إسلام محمد شعور بألم في القلب وكأن روحه تنسحب منه أثناء تواجده في العمل، فسرعان ما بادر بالذهاب إلى خبير أجنبي، ليطلب منه إجراء عدة تحاليل وفحوصات رسم قلب بالمجهود، ثم قسطرة تشخيصية، ليخبره أنه لا يعاني من أي مرض، وإنما مجرد توتر وقلق، وأعطاه دواء لتنظيم ضربات القلب.

انتظم إسلام على الدواء وأخذ قسطًا من الراحة إلا أن الألم ما زال يلازمه، وعندما ذهب إلى الخبير مرة أخرى، طمأنه وأكد له أنه لا يعاني من أي شيء، إلا أنه لم يطمئن، وقرر الذهاب إلى طبيب قلب مصري وبعد الكشف عليه تبين أنه لا يعاني من مرض في القلب، وإنما التهاب في جدار المعدة سبب له تلك الأعراض ونصحه بزيارة طبيب باطني.

وذهب إسلام إلى الطبيب الباطني ليجري له الفحوصات اللازمة ويكتشف أن تشخيص طبيب القلب المصري كان سليمًا بأن لديه ارتجاعًا في المريء أصاب المعدة بالتهاب سبب له خفقان في القلب، وعندما سأله عن العلاقة بينهما، أخبره أن العصب الذي يغذي القلب والمعدة واحد.

وقال إسلام- البالغ من العمر 48 عامًا- إن الكثير من الخبراء الأجانب يكونون "فشنك" ومجرد ألقاب، لأن الذي تعامل معه لم يستطع تشخيصه، في حين أن الطبيب المصري أثبت كفاءته في معرفة غيره من التخصصات.

مجهول الهوية

واتفق معه عبدالله علي، 30 عامًا، الذي اعترض على تواجد خبراء أجانب بشكل كبير في المستشفيات، في حين أن مصر ممتلئة بالأطباء الأكفاء وأصحاب الخبرات الواسعة.

وأوضح أنه في حالة مرضه أو أحد من أسرته فإنه يبحث عن طبيب مصري ذي سمعة جيدة ولديه خبرة في المجال المطلوب، ولن يلجأ إلى أجنبي لأنه لا يعرف عنه أي شيء.

اختبار صعب

آلام غير محتملة سيطرت على سمية إسماعيل في الجزء العلوي من الجانب الأيمن، وأوجاع مبرحة في البطن، دفعتها للتوجه إلى الطبيب ليخبرها أنها تعاني من حصوات على المرارة ويجب استئصالها في أسرع وقت ممكن لأنها في مرحلة متأخرة.

وحجزها الطبيب في المستشفى حتى إجراء العملية لأن حالتها لا تحتمل، وبالفعل استعدت لها سمية إلا أنها بعد إجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة تبين ارتفاع معدل ضغط الدم بصورة كبيرة، وفشلت محاولات إعادة ضبطه، وأخبرها بأن حالتها سيئة ونسبة نجاح العملية قليل، وأنه سيستدعي الخبير الأجنبي لرؤيتها.

ساءت حالة سمية وفقدت الأمل في الشفاء، منتظرة أن يؤكد لها الخبير الأجنبي أن حياتها اقتربت على الانتهاء، إلا أنه بعد الفحوصات تمكن من إجراء العملية بنجاح، وتابع حالتها الصحية حتى استقرت وعادت لممارسة حياتها الطبيعية، مع اتباع النظام الغذائي الجديد.

قالت سمية- البالغة من العمر 60 عامًا- إن الخبير الأجنبي أنقذ حياتها منذ 30 عامًا عندما عجز الأطباء عن علاجها، وفقدت الأمل في الشفاء، وكانت قد استسلمت إلى الموت.

التجارة والشطارة

فقد أطباء مصريون الأمل في علاج مجدي عبدالوهاب- البالغ من العمر 45 سنة-  بعد أن ساءت حالته برغم إجرائه عمليتي "قلب مفتوح"، وأخبروه أنه لا يمكن أن يجري عملية ثالثة.

لم يستسلم مجدي لهذا الرأي المحبط ولم يعد يتحمل الآلام المبرحة التي تواجهه، وقرر أن يلجأ لخبير أجنبي، وبالبحث توصل لخبير فرنسي في مستشفى وادي النيل، واطّلع على سيرته الذاتية وتاريخه المهني، وإنجازاته الطبية، فذهب إليه.

وبعد اطلاع الخبير الفرنسي على حالته أكد له أن حالته تسمح بإجراء العملية للمرة الثالثة، وبالفعل نجحت، وتحسنت حالة مجدي بشكل كبير.

ويرى مجدي أن الخبير الأجنبي يمتاز بشفافيته وصراحته مع المريض، ويشرح له طبيعة حالته ويطلب منه الهدوء النفسي ليساعده على علاجه، ثم يترك له طرق التواصل معه سواء البريد الإلكتروني أو رقم هاتفه المحمول، ليتمكن من استشارته في أي وقت.

ومن مزايا الخبير الأجنبي أيضًا- بحسب مجدي- أنه لا يتحدث في الأمور المادية على الإطلاق وإنما يتركها لإدارة الحسابات، فهو يفعل ما يجب عليه فحسب، مقابل بعض الأطباء المصريين الذين يتخذون المهنة تجارة.

وأكد مجدي أن مصر بها خبراء كفء إلا أنهم غير معروفين وصعب التوصل إليهم، برغم أن من بينهم من تستعين به الدول الأخرى على أنه خبير أجنبي.

الخبرة الأجنبية

وأيدت آية عبدالعظيم، 25 عامًا، الذهاب لخبير أجنبي لما يتميز به من صراحة واهتمام بالعلاج وعدم الاستهتار المتواجد عند الكثير من الأطباء المصريين، مضيفة أن الأجنبي يتعرض لمناهج علمية وعملية أكثر من تلك التي تعرض لها المصري.

مواضيع تهمك

الصحة ومجدي يعقوب من أجل أطفال مصر

استقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم، بديوان عام الوزارة، البروفيسير مجدى يعقوب، جراح القلب العالمى، وفريق من مؤسسة مجدى يعقوب للقلب
أقرا المزيد

رسميًا.. ألعاب الفيديو «إدمان»

قررت منظمة الصحة العالمية إدراج اضطراب ألعاب الفيديو ضمن القائمة الجديدة للمشاكل والأمراض النفسية الذهنية الكبيرة.
أقرا المزيد

أطعمة تمنع السمنة والسكر والسرطان

نصح خبراء التغذية، بتناول أطعمة صحية ثبت أنها تساعد على تفادي عدد من الأمراض المزمنة والخطيرة، مثل السكر وارتفاع نسبة الكوليسترول واضطربات القلب والسرطان.
أقرا المزيد

8 فوائد صحية ساحرة للشيكولاتة

تحتوي الشيكولاتة على عناصر غذائية مهمة جدا مثل الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الإنسان وتحسين مزاجه.
أقرا المزيد

التدخين يغلق الدماغ

توصل باحثون هولنديون إلى أن التدخين يؤدي إلى إغلاق أجزاء من الدماغ تكون مهمة للذاكرة، بحسب نتائج الأبحاث.
أقرا المزيد

احترس.. سلطة المطاعم قد تدمر صحتك

حذرت دراسة بريطانية حديثة من السلطات التي تقدمها المطاعم مع الوجبات السريعة لاحتوائها على كميات كبيرة من الملح قد تدمر الصحة.
أقرا المزيد

أترك تعليقا

يجب أن تملا جميع الخانات